ديكور
مرحبًا بك ما خطّته الأقلام من حروف
مرحبًا عدد ما أزهر بالأرض زهور
مرحبا ممزوجة .. بعطر الورد .. ورائحة البخور
مرحبا بك بين إخوانك وأخواتك .. بمنتديات علماء التطوير
ديكور

احدث صيحات الديكور - اثاث - دهانات - افكار حديثه
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

ديكور :: القسم الاسلامى العام :: القسم الاسلامى العام :: قسم القران الكريم

شاطر
السبت يوليو 20, 2013 1:21 pm
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
فريق الإبداع
الرتبه:
فريق الإبداع
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
مساهماتيـﮯ : 1444
دولتيـﮯ : فلسطين
جنسيـﮯ : ذكر
نقاطيـﮯ : 2411
تقيميـﮯ : 0
عمريـﮯ : 20
mms : 4
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://counterstrike12.lolbb.com/


مُساهمةموضوع: تفسير اية 29 من سورة الفتح



تفسير اية 29 من سورة الفتح





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بسم الله الرحمن الرحيم



(محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من اثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في ألأنجيل كزرع أخرج شطئه فأزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيما)


(تفسير الاية)



(محمد رسول الله والذين معه) قيل . هم أصحاب الحديبية (أشداء على الكفار) أي غلاظ عليهم كما يغلظ الاسد على فريسته (رحماء بينهم) أي متوادون متعاطفون ، فيظهرون لمن خالف دينهم الشدة والصلابة ، ولمن وافقه الرحمة والرأفة ( تراهم ركعا سجدا) أي تشاهدهم حال كونهم راكعين ساجدين (يبتغون فضلا من الله ورضوانا ) أي يطلبون ثواب الله لهم ورضاء عنهم (سيماهم في وجوههم من اثر السجود) قيل. هو البهاء والوقار في الوجه وظهور الانوار عليه.( ذلك مثلهم في التوراة) أي وصفهم الذي وصفوا به في التوراة (ومثلهم في الانجيل كزرع اخرج شطئه) الشطء فرخ النبت والشجر ، ينبت من عرقه أو من جذعه (فأزره) أي قواه وأعانه وشده ، أي ان الزرع قوى الشطء لأنه تغذى منه واحنمى به (فاستغلظ) أي صار ذلك الشطء غليظا بعد ان أن كان دقيقا (فاستوى على سوقه ) أي فاستقام على أعواده (يعجب الزراع ) أي يعجب هذا الزرع زراعه لقوته وحسن منظره وهذا مثل ضربه الله سبحانه وتعالى لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وأنهم يكونون في ألأبتداء قليلا ، ثم يزدادون ويكثرون ويقوون كالزرع فأن فراخه تكون في الابتداء ضعيفة ، ثم تقوى حالا بعد حال حتى يغلظ ساقه .. فكذلك المسلم.. اذا دخل في الاسلام يكون ايمانه ضعيفا ، فيتقوى بصحبته وملازمته لأهل العلم والأيمان حتى يستوي ويكون مثلهم ( ليغيظ بهم الكفار) أي كثرهم وقواهم ليكونوا غيظا للكافرين ( وعد الله الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيما ) أي ان يغفر ذنوبهم ويجزل أجرهم بأدخالهم الجنة التي هي أكبر نعمة وأعظم منه.


اللهم صلي وسلم وبارك على محمد وعلى اله وصحبه اجمعين





توقيع : أمير سالم





السبت يوليو 20, 2013 6:00 pm
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المدير العـام
الرتبه:
المدير العـام
الصورة الرمزية


البيانات
مساهماتيـﮯ : 602
دولتيـﮯ : المغرب
جنسيـﮯ : ذكر
نقاطيـﮯ : 613
تقيميـﮯ : 19
عمريـﮯ : 19
mms : 1
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


مُساهمةموضوع: _da3m_10



تفسير اية 29 من سورة الفتح





موضوع رائع بوركت







توقيع : imad max



الإشارات المرجعية


الــرد الســـريـع
..





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة